أمير الأسمال … هل يمتلك سر في نسبة ؟

بالرغم من ظهوره المتأخر في الكتب الاساسية للرواية , تعتبر شخصيه (أمير الأسمال) أحد الشخصيات التي تدور حولها الآلاف من علامات الأستفهام , فقد شن القراء التنقيب المفصل لمعرفه محتوى أصلة , عرف للقراء بأنه القائد الأعلى للرفقة المرتزقة "المذروُّين" , وهو فيما سبق كان اميراً من "بنتوس" , اي بالمعنى بالغرم من كونه قائد لجماعة مرتزق إلا أنه نبيل المولد , انتخبه ماجيسترات مدينة "بنتوس" اميراً لهم وهو بسن الـ23 عاماً بعد ان قطعوا رأس الأمير الذي كان قبله , ولكن بدل القبول بهذا المنصب فر هارباً إلى "أراضي النزاع" و اسس جماعة "المذروُّين" تقريبا قبل احداث الكتاب الأول "لعبة العروش" بـ 30 عاماَ بحسب توقعات القراء مع مجموعة من الرجال وهو الوحيد الذي على قيد الحياة منهم ..


ذكر عن (امير الأسمال) بانه رجل كبير في السن ! , و قد تجاوز الستين عاماً فعلا فجاء وصفه كـ التالي :

" رجل مسنٌّ هو, تجاوزَ الستَّين , لكنه لا يزال يجلس طويل القامه مشدودها على سَرجه العالي"

ومن خلال كلمه تجاوز الستين , يرجح اغلبيه القراء ان عمره الحالي هو الـ65 عاما . ففي فصول (كوينتن مارتل) و كذلك الفصل "المذروٌّ" ذكر بانه رجل عجوز في عده مناسبات .. لا نستطيع ان نجزم بانه قد وصل إلى الـ70 عاماً او قريباً منها .. تجاوز الستين؟ .. اذا سيكون عمره في منتصف الستينات اي .. 65 عاماً , و معنى ذلك بانه من مواليد سنه 235 بعد الفتح , ومن هنا استغل القراء في اول ثغره في الكشف عن هويه امير الأسمال هذا ...



كما تم ذكره بانه فر من "بنتوس" إلى "أراضي النزاع" عندما كان يبلغ من العمر الـ23 عاما , اي معنى ذلك سنه 258 بعد الفتح , ... هل هناك حدث مهم في هذه السنه ؟ .. نعم .. عندما ولدت "الرفقة التسعه" في "ارأضي النزاع" و التي كانت تتكون من تسعه من الخارجون من القانون و القباطنة و القراصنة و المنفيين ومن ضمنهم المدعي (ميليز بلاكفاير) الذي كان محصن بـ "الرفقة الذهبية" وكونوا قوه في اجتياح الممالك و نهبوا "اراضي النزاع" و "تايروش" كذلك و من ثم شنوا حرباً بعد ذلك على "وستروس" عرفت بأسم "حرب ملوك التسع بنسات" أو كما هي شائعه للأغلب بـ "تمرد بلاكفاير الخامس" و الأخير وكان ذلك في سنه 260 بعد الفتح و الذي فشل كـ الاربعة الذين كانوا قبله من التمردات و مات فيها (ميليز بلاكفاير) آخر ذكر من عائله (آل بلاكفاير)


الكثير من القراء على تفائل كبير بأن (أمير الأسمال) من ضمن قادة "الرفقة التسعة" حيث كان يبلغ من العمر 25 عاماً وكان في أوج عطاء شبابه عندما شنوا حرباً على "وستروس" . إذا كان (أمير الأسمال) من ضمن التسعة فعلا ؟ فمن هو يا ترى ؟ .. دعونا نعدد "رفقه التسعة" جمعيهم .. (ميليز بلاكفاير) مات , و بالطبع ليس هو قباطنة القراصنة تلك التي تدعى بـ (الأم العجوز) , و ليس هو (سمارو سان) اللايسيني و الذي من المرجح بأنه صاحب بشره سمراء مثل اسلافه من (آل سان) تقريبا , فهو بعيد ان يكون (أمير الأسمال) , وكذلك من الصعب أعتباره ذلك الأمير من "جزر الصيف" فهم اصحاب البشره الداكنه نوعا ما مثل هو معروف في عرق سكان تلك الجزر و (أمير الأسمال) ليس اسمر البشرة .. هل هو (ليموند لاشار) ؟ .. لم يذكر تفاصيل كثيره عن (ليموند) ولكن ذكر بانه كان قائد لرفقة مرتزقة ما ..هل هو فعلاً (أمير الأسمال) .. لنكتشف في الأخير .. و ايضاً من المرجح ليس هو السير (ديريك فوسواي) المعروف بـ "التفاحه الطالحة" .. فارس منفي من "وستروس" , ... ماذا عن ذلك القائد الذي يسمى بـ "التسع أعين" والذي لم يذكر أي تفاصيل عن أسمه .. برأيي ليس هو ايضاَ .. وكذلك رأي القراء عموما .. فـ "التسع أعين" كان قرصاناً و قائد مرتزقة قراصنة و (أمير الأسمال) لم يذكر عنه بانه مال للقرصنة يومأ .. و بتأكيد ليس هو التايروشي (آليكو آداريس) المعروف بأسم "لسان الفضة" .. فـ (آليكو) مات بعد ان تم تسيمه .. إذا من بقى من "رفقة التسعه" ليكون هو (أمير الأسمال) ؟؟



بقي (توم المرقط) المعروف بـ "الجزار" . و الذي يميل القراء و أميل معهم في ذلك بأنه هو فعلا (أمير الأسمال) المزعوم , .. فالحقيقه (أمير الأسمال) لم يذكر تفاصيل أسمه الحقيقي في الكتب و لا أحد يعرف أسمه سوى قاده الجماعة المقربين منه . وايضا هذه قد تكون من سياسات رفقة "المذروَّين" أن لايتم كشف أسمائهم الحقيقية حيث جاء وصفهم في الفصل الـ25 من كتاب "رقصة مع التناين" :

"يستخدم رجال جماعة المذروٌين مايُريدون من مختلف الأسماء الغريبة ويُغيٍّرونها"

هناك نقاط تتشابه بين (توم المرقط) و (أمير الأسمال) فعلاً , و التي أبعدت ترشيح (ليموند لاشار) في هذه التنقيب , حيث ذكر عن (توم المرقط) عن تأسيسه لرفقة مرتزقة في "اراضي النزاع" وهو ما فعله كذلك (أمير الأسمال) بعد عن هرب من "بنتوس" .. و بما أان حيله (جورج مارتن) هي العلامات , هناك علامة اعتبرها القراء كـ ثغره في التنقيب , حيث وصف جواد (أمير الأسمال) الحربي بكونه مرقط ! . وهو وصف غير مهم لجواد فلماذا يذكره ؟:

"عجيزة فحله المرقَُطة مغطَّاة بشرائط القُماش المهترئة الممزَّقة"


أولم يعرف (توم المرقط) بـ"الجزار" ؟؟… وكذلك (أمير الأسمال) كان في بعض نقاط ماضيه اكثر من كونه جزار لايرحم , حتى الأمير (كوينتن مارتل) عندما كُشف أمره كونه أمير دورني , عَقب على دمويه (أمير الأسمال) عندما دار نقاش بينهم حيث قال في نفسه :

"كلمة واحدة خطأ و يتحوَّل الموقف إلى حمَّام دم في غمضة عين"

ليس هذا فقط هو الدليل الوحيد على دمويه (أمير الأسمال) , حيث ذكر بان يوماً تهرب رجل من الجماعة بحجة أن الطعام رديء ففر قبل أن يصاب بالمرض . فقام (أمير الأسمال) بالإمساك به و قطع قديمه و جعلهم يشوونها و أمره بأكلها !!

من هذا النقاط يتبين لنا ان (أمير الأسمال) دموي فعلاً و جزار بدرجة لا نتصورها و هو الاقرب ربما في كونه هو (توم الجزار المرقط)



هل تم الكف عن التنقيب في أمر (أمير الأسمال) إلى هذا الحد؟ .. لماذا "رفقة التسعة" خضعت لمساعدة (ميليز بلاكفاير) في إسترداد حق أجداده (آل بلاكفاير) وهو العرش الحديدي ؟ .. هل (ميليز) وحده أستطاع تحريض رفقه التسعة بنفسه في شن "حرب ملوك التسع بنسات" ؟ .. الأمر غريب و يدعي التساؤل .. رفقة التسعة عباره عن مجموعه من المرتزقة و الخارجين من القانون و المنفيين لا تجمعهم أي صله صلاحيات بينهم سوى الذهب و المردود فقط .. فمن المرجح ان هناك احداً في رفقة التسعة كان لديه حق مشترك في دعم إدعائات (ميليز بلاكفاير) مما زاد اقناع رفقة التسعه في شن تلك الحرب ..

(ميليز بلاكفاير) كان اخر (بلاكفاير) من النسل الذكوري لعائلة التنين الأسود .. ولكن هل يعني ذلك ان النسل النسائي من (آل بلاكفاير) لايزال موجود ؟ .. إذا كان (آل بلاكفاير) قد انقرضوا .. لماذا لا يتم ذكر ذلك بكل بسهوله ؟ .. لماذا دائما يتم التفريق بإن النسل الذكوري وهو الذي انقرض فقط .. فـ اين النسل النسائي إذا ؟...



(دايمون بلاكفاير) انجب العديد و العديد من زوجته (روهان التايروشية) , (إجون) و (إيمون) , (دايمون الثاني) , (هايجون) , (إينيس) و إبنين آخرين لم يتم كشف ذكر عن اسمائهم , بالاضافه إلى ابنتة (كالا) التي تزوجت من الفولاذ الأليم (إيجور ريفيرز) و كذلك ذكر عن (دايمون) بانه امتلك بنات اخريات لكن لم يذكر تفاصيل اسمائهم ..

إذا الامر غريب نوعا ما في امتلاك (دايمون) لهذا النسل و قد لا يتم ذكرهم ولو بعلامات طفيفه من بعده .. خصوصا ان النسل النسائي من العائله لم يذكر بانه انقرض !


(إيجور ريفيرز) توفي هو بعمر الـ69 , رجل عجوز , هل من المعقول بانه قضى حياته مع زوجته (كالا بلاكفاير) ولم ينجب احد ؟


في اعتقاد بعض القراء ولو ان الأمر يحتاج إلى بعض ادله كفايه بأن (الأمير الأسمال) هذا ينحدر من سلاله (آل بلاكفاير) من الخط النسائي . وهو من كان عوناً لـ(ميليز بلاكفاير) في حرب "ملوك التسع بنسات" بأسم (توم المرقط) .. هناك الكثير من النقاط التي قمت بتجميعها و التي قد تكون لها تاثير في تقبل هذا الأمر , لفت انتباهي في الحوار الذي دار بين (ستانيس باراثيون) و السير (جاستن ماسي) في فصل (ثيون جرايجوي) في الكتاب السادس "رياح الشتاء" الذي تم نشره وتُرجم لعد ذلك , حيث اقترح (جاستن ماسي) على الملك (ستانيس) بأن يبني جيشاً في "المدن الحرة" كما فعل الفولاذ الأليم (إيجور ريفيرز) فكان رد الملك كالتالي :

" دايمون بلاكفاير كان ثائراً و مغتصب , و الفولاذ الأليم نغل , أقسم عندما هرب بانه سيعود ليضع ابناً لدايمون بلاكفاير على العرش الحديدي, ولم يفعل , الكلام رياح , و الرياح التي ذرته عبر البحر الضيق"