سيرسي ودينيرس ، وجهان لعملة واحدة ؟

تاريخ التحديث: ٢٢ أبريل ٢٠٢١



نقلاً عن جورج ر. ر مارتن " سيرسي ودينيرس خطان متوازيان ، كلتاهما تحاول بسط سيطرتها على الحكم في عالم يقوده الرجال " تظهر اوجه الشبه بين الشخصيتين في الروايه مبكراً ، ففي اول فصل لدينيرس يتم اجبارها على الزواج ، كما تتضح معالم الفجوه بين سيرسي وروبرت التي يتبين لاحقاً انها لم تسعى الى الزواج منه برغبتها ( او برغبته ايضاً ) كما ان كلتاهما تعيش علاقه مضطربه مع شقيقها ان صح التعبير . سيرسي فقدت طفلها الاول من روبرت في المهد بسبب الحمى ،ثم تنجب لاحقاً ثلاثة ابناء. دينيرس تفقد طفلها الاول ايضاً بسبب السحر الاسود ، وعلى اعتبار انها ام التنانين فهي تملك ايضاً ثلاثة ابناء ، و بسبب لعنة الساحرة ماري ماز دور قد لاتتمكن من انجاب غيرهم .. سيرسي كذلك تعتقد انها قد وقعت ضحية لساحرة اخرى وبسببها قد تفقد جميع ابناءها ، بل وحياتها في النهاية. على الرغم من ان دينيرس وسيرسي تملكان دوافع مختلفه فكلتاهما تتوق للشيء نفسه ؛ الحكم ، السيطرة والعرش الحديدي ! لكنهما تتخذان سياسة مختلفة في محاولة فرض السيطرة على من حولهما. سيرسي عاشت في ويستروس طوال حياتها وكانت قريبه من والدها تايون لانستر يد الملك مما يدفعها للاعتقاد انها تعرف كيف تلعب لعبة العروش " في لعبة العروش اما ان تفوز او تموت ، لاتوجد منطقة وسطى " هي تظن ان القوة تكمن في زرع الخوف في قلوب حلفائك واعدائك على حد سواء ، ولذلك فانها تتخذ منهجاً اقرب الى الديكتاتوريه في الحكم ، قرارتها كانت قاسيه وغير عادله ، كما انها تستخدم السلطة لخدمة مصالحها وحماية عائلتها دون اكتراث لحال الممالك التي كانت تتهاوى بسبب الحروب . اما دينيرس فقد عاشت منفيه دون اي نفوذ او سلطه او حتى عائله ، لذا فقد حاولت حماية الضعفاء دائماً ، وهو ماادى في النهاية -بالاضافه للتنانين- الى صعودها سلم الحكم ، في بداية مسيرتها كانت تحاول ان تتخذ منهجاً عادلاً ديموقراطياً ، تساعد الجميع وتستمع الى جميع نصائح مستشاريها .. كما انها كانت تنبذ العبوديه وكل من يسعى الى ايذاء الاخرين . لكنها لاحقاً تسأم من خيانات من حولها ، وتبدا في التفكير بطريقة حديه او متطرفه نوعاً ما ، كما انها تخشى ان تظهر عليها بوادر جنون والدها ايريس .. ورغم تصرفاتها القاسيه احياناً ، فانها تشعر بالذنب في داخلها " انا ام التنانين ، اذا كانو وحوشاً فانا ايضا وحش " دينيرس تبدا في التصرف مثل سيرسي رغم اختلاف دوافعها عنها ، مما يدفعنا عن التساؤل عن نهاية هاتين الشخصيتين في الروايه، في حال تحققت نبؤات الڤالونكار و الازور اهاي ربما ستلاقيان المصير نفسه ، الموت على يد قريب ، او حبيب !

أحدث منشورات

عرض الكل