فيكتاريون جرايجوي .. الآزور آهاي

تاريخ التحديث: ٢٢ أبريل ٢٠٢١

لا تزال توقعات القراء مستمره في إمكانيه من سيتقمص شخصيه الآزور آهاي فعلا , في الدائره التي من الواضح يكبر محيطها اكثر من سابقه .. دائره التوقعات تلك.. , بعد ان رشح القراء عده شخصيات .. بناء على مفهوم سابق.. فربما يكون الازور آهاي هو الامير الموعود.. و الضحيه كان في إختلاف الاسم ليس إلا .. وكما زعمت ذات يوم شبح القلب العالي للأمير جيهيريس تارجيريان قبل ان يمسك زمام المُلك في وستروس .. بإن ذلك الامير سيحمل دمه .. اربعه شخصيات لا خامس لهم إذا اعتبرنا جريف الصغير ليس هو إجون إبن الدورنيه إيليا مارتل .. فكانوا كالتالي .. جون سنو .. دنيرس وليدة العاصفه .. ريجار تارجيريان و ستانيس باراثيون .. لو ان الاخير لا يحمل إلا دم التنانين نعم .. اما دم جيهيريس فلا .. و مليساندرا اضافت ما ضافت بنبؤاتها المزعجه عنه

ولكن ماذا لو خرج الامر عن هذا المعتقد ؟ بان الازور آهاي شخصيه مستقله بنفسها وليس هو الأمير الموعود المزعوم ؟ .. لتتوسع دائره التوقعات اكثر .. وتمشل العديد من الشخصيات .. بفهوم تحليل القراء عن كل شخصيه يتم ترشيحها بأسباب مقنعه.. حتى ان قاتل الملك و فارس البصل وقعوا في محظور ذلك الترشيح و التوقع .. و اخيرا اضافه احداً اخر .. الربان الحديدي .. ڨيكتاريون جرايجوي



نبؤات الكهنه الحمر لـ إله الضياء راهلور كانت واضحه .. بإن البطل القادم سيولد من جديد وسط الدخان و الملح .. و يوقض التنانين من الأحجار .. ومن وسط النيران سيسحب سيف المحاربين ليكون السيف جالب الضياء كما قالت مليساندرا ذات مره

"سيسحب محارب سيفاً وهاجاً من قلب النار"


لكن قبل الدخول في زمام هذا النقاش , هناك بضعه نقاط يجب ان يُسلط عليها الضوء , بأن الآزور آهاي ليس بطل القصه , ولا يوجد ادنى دليل على بأنه سيولد من جديد , ولا يوجد ادنى دليل بأنه كان شخصيه حقيقه و ليس مجرد ناتج تعصب ديني من كهنه آله الضياء "راهلور" . وليس الذي لا يجب ان لايموت .. إذا المعنى الفعلي لهذا النقاش هو نظريه فقط قائمه على عده نقاط , قابله للشرح فيما معنى تفسيرها

إذا لماذا ڨيكتاريون جرايجوي ؟ .. ماهي النقاط التي ارتبطت به ليشمل نفسه في سباق بأن يكون هو الآزور آهاي ؟



1- يولد من جديد وسط الدخان و الملح | وهي الثغره التي استمدها القراء في لحظه علاجه من قبل الكاهن موكورو و صعوده على سطح السفينه بعد ذلك , جاء وصف يده كالتالي

من اصابعه تصاعدت خيوط الدخان الداكن

و بمان ان جرح ڨيكتاريون كان بليغ وكان قد يودي بحياته دون ان يدري اساسا كما قاله الكاهن موكورو :

من شأن أصغر الخدوش ان يكون مميتاً ايها الربان القائد

فالبتالي و كأن ڨيكتاريون ولد من جديد , نجى من الموت , في وسط البحر الذي كان يرمز إلى الملح في النبؤه , بيده التي تتصاعد منها الدخان .. فقد ولد من جديد وسط الدخان و الملح فعلاً



2- يوقض التنانين من الاحجار | وهي الثغره التي قد ترمز إلى دنيرس تارجيريان , فبحسب التحليلات , ليست كل النبؤات قد تكون ترمز إلى امر فعلياً وحرفياً .. فـ دنيرس تنين .. وكل آل تارجيريان يرمزون إلى ذلك .. وليده العاصفه وكأنها في سبات في "ميرين" , وجائتها فرص لا تعد و لا تحصى بأن تبحر إلى "وستروس" , قد يكون ڨيكتاريون هو الوصله الوحيده في تركها لـ "ميرين" و التوجهه إلى "وستروس" وصب اهتمامها لما كانت تريد ان تسترده .. لا يهم كيف ستكون طريقه الربان الحديدي في ذلك .. حيث قال بعد ان علم بزواجها :

لن تكون أول امرأه تترمل على يد ڨيكتاريون جرايجوي

ربما هو الثغره .. وفي سباتها .. سيوقضها ڨيكتاريون .. من وسط اسوار "ميرين" التي ترمز إلى الأحجار في النبؤه



3- سيف جالب الضياء | وكما اكدت مليساندرا ذلك مره اخرى :

"سيسحب محارب سيفاً وهاجاً من قلب النار"

و على غرار إيقاض التنانين , فـ سيف جالب الضياء قد لا يكون يرمز فعلياً إلى سيف ! , مجرد سلاح .. فكل اداه يستخدمها المرء في منفعته سلاح .. حتى الاشخاص سلاح ايضا .. وهو كذلك .. موكورو الكاهن بنفسه هو سيف جالب الضياء , لو ان بعض النقاط ضعيفه في ذلك .. هي رمزيه "من قلب النار" الموجوده في النبؤه . لكن لونجووتر بايك علق على ثياب موكورو الورديه عندما رآه لأول مره

ربما شبت النار في ثيابه فقفز في الماء ليطفئها

وليس هذا فقط , فـ تيريون لانستر وصف موكورو بوصف ملهم قبل ان يُفقد في البحر

صاح موكورو بشيء ما , و انطلق لسان من اللهب الاخضر من فم التنين على راس عصاه ليختفي في الليل

ففي الموقفين , موكورو ارتبط بالنار , قبل فقدانه , وبعد فقدانه كذلك .. فالتحليل قد يكون مجازيا ليس إلا بأن ڨيكتاريون سحبه من وسط النار ,... قد لايكون لا هذا و لا ذاك .. فجميع كهنه "راهلور" مرتبطين فكرياً بالنار ..كل الكهنه بمثابه في تلك النار التي يستمدون منها الرؤى من إلههم , و ڨيكتاريون سحب سلاح واحد من تلك النار .. سحب موكورو فعلاً .... , بعد ذلك نجى ڨيكتاريون من الموت بسبب جرح يده , و عرف ان دنيرس تزوجت .. وعرف بان عاصفه قادمه .. و عرف بحصار "ميرين" .. كل هذا من رؤى موكورو في ناره .. فقد جلب له الضياء التي كان معمى عنها في ترحاله



قد تكون كل هذه النقاط تشير إلى اذلك ... و هو مجرد فخ من افخاخ جورج مارتن الذي يملك ما يملك من الحيله فيها ... الربان الحديدي .. طرف رئيسي في خفايا صفحات الكتب .. ماذا إذا كان طرفه هو الاهم دون ان ندري ؟