لودوس ابن الإله الغريق


في عهد إيغون تارقاريان الأول تم حرق ملك الجزر الحديدية وأراضي النهر هارن الأسود ومحي نسله عن بكرة أبيه، ادعى كورين فولمارك أنه الوريث الأحق في حكم الجزر الحديدية ، لكن لم يقبل هذا الإدعاء معظم رجال الجزر.

في ويك القديمة وبين عظام ناجا تنين البحر اجتمع رهبان الإله الغريق و تم تتويج أحدهم بتاج درفتوود وهو لودوس الملقب بحافي القدمين المدعي بأنه ابن الإله الغريق نفسه وأنه قادر على صنع المعجزات .

أثناء هجوم ايغون التنين بسفنه البحريه على الجزر الحديدة لردع الثورات القائمة والإدعائات ، اتجه لودوس حافي القدمين الى البحر ودعى الكراكن للخروج من الأعماق وإغراق سفن ايغون ، وحينما لم تنجح محاولاته باستدعاء الوحوش ملئ أسماله بالحجارة واتجه الى المياة مدعيا أنه ذاهب لأخذ المشورة من أبيه ( الإله الغريق ) ، تبعه آلاف من قومه وغرقوا جميعا وسحبت جثثهم المنتفخه الى الشاطئ عبر سنين طويلة إلا جثة لودوس نفسه لم يتم العثور عليها أبدا.



أحدث منشورات

عرض الكل