تقرير كامل عن مسلسل (آل التنين) - هل هو خليفة "لعبة العروش"؟

تاريخ التحديث: ٩ نوفمبر ٢٠٢٠


بعد النهاية المثيرة للجدل لمسلسل (لُعبة العروش - Game Of Thrones)، والذي عُرض موسمه الثامن والأخير في الفترة بين إبريل ومايو من العام الماضي 2019، بقي المتابعون في خلاف كبير حول مدى مناسبة هذه النهاية للقصة، أم أنه تم التسرع فيها من قِبل كاتبيّ المسلسل -ديفيد بينيوف ودي. بي. وايس-، خاصّة وبعد الأخبار التي تلت عرض الموسم السابع بفترة، برغبة الثنائي إنهاء العمل على المسلسل بأسرع وقت ممكن من أجل قبول عقد عُرض عليهم من شركة (ديزني - Disney) للعمل على مشاريع قادمة من سلسلة (حروب النجوم - Star Wars) آنذاك. ورَغم علم الجميع أن الكُتب المَبنيّ عليها المسلسل من سلسلة أغنية الجليد والنار لم تنتهِ -والتي لم يبد أن نهايتها قريبة-، وتأكيد الكاتب جورج آر. آر. مارتن لصنّاع المسلسل أن القصة تحتاج أن تمتد لثلاثةِ عَشرَ موسمٍ على الأقل حتى تنتهي بالشكل المناسب حَسب رؤيته التي ينوي وضعها في الكتب القادمة، إلا أن المسلسل استغل المعلومات حول محاور النهاية الأساسية التي ستأتي في الكتب - التي حصل عليها من الكاتب في وقت سابق-، واستمروا في محاولة ضغط ودفع الأحداث، حتى تنتهي بشكل سريع؛ حتى ولو عنى ذلك ما رأيناه من حذف لخطوط مهمة وشخصيات رئيسية وأماكن وأحداث أساسية في الروايات. الأمر الذي أثار حفيظة مارتن وغضبه على المسلسل وتركه المشاركة في العمل عليه تمامًا بعد انتهاء الموسم الرابع واتجاهه للعمل على إنهاء الروايات بدلًا عن ذلك، بعد أن كان مُتَفَقًا على كتابته لحلقة واحدة على الأقل من المسلسل في كل موسم. بل وتفاقم الأمر حتى وصل لرد مارتن على سؤال أحد المتابعين عن رأيه بإحدى الحلقات، بأنه لا يشاهد حلقات المسلسل إطلاقًا، بحجة أنه لا يملك الوقت الكافي لذلك!


لكل تلك الأسباب وغيرها من العوامل -وصلت لعلمنا أم لم تصل-، تدهور المسلسل تدريجيًا حتى وصل للشكل الذي انتهى عليه، بل وأثّر ذلك كثيرًا في قيمته واحترامه لدى الكثير من الجماهير المتابعة للأعمال الدرامية وخاصًة جماهيره؛ الذين وصل الحال بالكثير منهم ممن لم تعجبهم النهاية إلى الحَرَجِ من مجرّد ذكر المسلسل أو تذكر الأيام والشهور والسنين التي أهدروها في متابعته ولم يعودوا يُعيرون المسلسل أو ما يتعلق به أي أهمية؛ لدرجة أنهم يهتموا حتى بالاطلاع على الكتب أملًا في نهاية أفضل على الأقل لهذا العالم والقصة الذي استثمروا به طويلًا. وكان قد أُعلن قبل حلقة الموسم الثامن الثالثة -والتي شهدت المعركة المرتقبة بين الأحياء والأموات- عن العمل على مسلسلٍ مشتقٍ يحكي أصول المشاة البيض وتفاصيل الليلة الطويلة الأولى، وكان من المقرر أن يدعى باسم (القمر الدامي - Blood Moon)، ثُم تغيراسمه إلى (الليلة الطويلة - The Long Night)، قبل أن يُلغى سريعًا بعدها لأسباب وُصِفَت بالإنتاجية،نظرًا لقِلّة المعلومات المتاحة في أصل الرواية عن تلك الأحداث، لتستمر تساؤلات الجماهير عن مستقبل المسلسل الأساسي بعد انتهاءه، فمنهم من تصور أن نهايته مفتوحة وتمهد لمواسم قادمة، ومنهم كٌثرٌ ممن طالبوا بإعادة كتابة الموسم الثامن بل والمسلسل ككل -تحت فريق كتابة مختلف- وقاموا بإنشاء العرائض لجمع التوقيعات المؤيدة لذلك أيضا. حتى جاء الخبر الأكيد رسميًا؛ بالعمل على خمسةِ مسلسلاتٍ مشتقةٍ من عالم الرواية دفعة واحدة!

على أن يكون أولها باسم (آل التنين - House of the Dragon)، وسيحكي عن تاريخ عائلة التارجاريان منذ وصولهم لقارة ويستروس قبل بداية أحداث المسلسل الرئيسي بحوالي الثلاثمئة سنة، وصدر بالفعل إعلان تشويقيٌ له، وهو مقتبس من الكتاب الفرعي من السلسلة (النار والدم - Fire & Blood) المختص بتأريخ تاريخ العائلة الفاليرية بكل تفاصيله المعلومة.


وبينما كان الجميع على شوق واهتمام كبيرين، ومتابعة مستمرة لأخر أخبار هذا العمل القادم، والتوقعات لاختياران أبطاله وشخصياته؛ ضربت جائحة فيروس كورونا العالم، وتوقفت الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وتأجل عرض الكثير من الأعمال التي كانت جاهزة نظرًا لظروف غلق دور العرض وغيرها.


وبالطبع شمل ذلك الأمر مسلسلنا محور النقاش، إلا أن الكاتب رايان كوندال والمخرج ميجيل سابوتشنيك -وهما اللذان سينفذان العمل بشكل مشترك- صرّحا أن التوقف الإجباري بسبب تفشّي الفيروس لم يعطلهم قدر أنملة عن العمل على الكتابة، وأنهم استفادوا منه في التقدم على كتابة العمل. كذلك صرح رئيس قطاع البرامج بشبكة (HBO) المنتجة للعمل "كيسي بلويز" لموقع Deadline بموعد صدور الموسم الأول من المسلسل -والذي سيتكون من عشر حلقات- قائلًا : "أظن أنه سيكون في وقت ما من عام 2022."، ومع العلم بأن الموسم الثامن من المسلسل الأساسي استغرق تسع شهور أثناء عملية الكتابة وتسعة مثلها في التصوير، وكل موسم من المواسم غالبًا ما كان يستغرق مُدََة مشابهة؛ فنحن ننتظر أن يكون المسلسل صادرًا بحلول شهر مارس أو أبريل من العام 2022.

سيكون المسلسل إنتاجًا عملاقًا ومرتقبًا، وبما أن الجزء الأول -والصادر حتى الآن- من الكتاب المقتَبس عنه قد غطى مايقارب المئة سنة من سُكنى وحكم عائلة النار لقارة ويستروس؛ فليس معلومًا لنا على وجه الدقة أي حقبةٍ سوف يغطيها المسلسل بعد. خاصًة بعد تأكيد مارتن على مدونته أن من يقرأ ذلك الكتاب سيعلم أنه يحوي من القصص والمادة الكتابية ما يكفي لعمل عدة دِستات من المسلسلات وليس مسلسًلا واحدًا! على العموم؛ فنحن ندعوكم -يا متابعي المسلسل ممن لم يقرأوا الروايات بعد- لمنح هذه القصة فرصة أخرى، بعدما ظُلمت في نهايتها للأسف ولم تحصل على ماتستحقه، ومشاهدة هذا المسلسل الجديد علّنا نحصل على تنفيذ أفضل لها.


موعدنا -بإذن الله- 2022، حتى ذلك الحين سنوافيكم بكل مايستجد من أخبار المسلسل فور إعلانها.

أحدث منشورات

عرض الكل