خفايا العجوز نان - نظريه اللقيطه العظيمة

(العجوز نان) الحكائه عند (آل ستارك) ومرضعه فيما سبق , تدورحولها الكثير من النقاشات كونها قد تكون أحد الشخصيات المهمه في عالم أغنيه الجليد و النار , حيث منذ ظهورها الأول في كتاب لعبه العروش و حكاياتها الدقيقه عن أحداث مضت فيما سبق قد ترمز لأحد الشخصيات المعروفه التاريخيه في "وستروس" , أرتبطت (العجوز نان) لعده شخصيات توصل إليها القراء في تحليلاتهم حول هويه هذه العجوز , بعضها قد تكون نظريات و فرضيات ضعيفه و أدلتها لا تكفي و بعضها قد يغطي عليها طابع الغباء تقريبا , و بعضها ملهمه و مقنعه لأبعد حد , من هذه النظريات التي أطلق عنانها المعجبون هي إمكانيه أن تكون (العجوز نان) هي (شيرا سيستر) أحد اللقطاء العظماء للملك الغير جدير (إيجون تارجيريان الرابع) , سوف اقوم بذكر بعض النقاط المتعلقه بهذه الفرضيه و النظريه التي من شأنها أن تقودنا إلى التقبل نوعاً ما بها..


 

أولا فيما يتعلق بلقطاء الملك الغير جدير , فجميعهم قد عُلم مسبقاً مصيرهم , أصبح جميعهم موتى بإستثناء إثنين و هم (بريندون ريفيرز) الذي انقطعت أخباره بعد ضياعه خلف "الجدار" في مهمه إستطلاعيه كونه قائد "الحرس الليلي" ,ثم بعد ذلك علمنا بأنه ظهر في الكتاب الخامس رسميا رقصه مع التنانين بشخصيه "الغراب ثلاثي العين" النبي الأخضر الذي كان يزور أحلام (بران ستارك) منذ الكتاب الأول , و الشخصيه الثانيه هي (شيرا سيستر) التي رحلت من العدم , فـ(جورج) لم يوضح أي شي عن شأنها أبدا , حتى في مدوناته لم يذكر ابدا بأنها ماتت أو ما آل إليه مصيرها ,

في محتوى الفرضيه أن (شيرا سيستر) قد تبعت عشيقها (بريندون) إلى الجدار بعد أن ارسله الملك (إيجون تارجيريان الخامس) و بقيت معه حتى بعد ضياعه خلف الجدار أي أنها عاشت معه في الكهف , "الغراب ثلاثي العين" هرم جدا و يبلغ عمره حاليا فوق الـ120 عاما ,وكذلك (العجوز نان) قريبه بوصفها بأنها هرمه و كبيره في السن فقد بين (بران ستارك) عنها حيث قال "لا شك أنها أكبر شخص سناً في وينترفل على الإطلاق , ولعلها الأكبر سناً في الممالك السبع كلها" ولكن السؤال الذي نطرحه الأن كـ قراء , إذا كانت (العجوز نان) فعلا هي (شيرا سيستر ), ما شأنها في "وينترفل" ؟ و لماذا ذهبت إلى (آل ستارك) من الأساس ؟ , لنتذكر كلام "الغراب ثلاثي العين" بعد أن وصل (بران) إليه حيث قال له " رأيت ميلادك و ميلاد السيد والدك من قبلك , رأيت خطوتك الأولى و سمعت كلمتك الأولى وكنت جزءاً من حلمك الأول , و رأيتك حين سقطت . و الأن ها قد جئتني أخيرا يا براندون ستارك , و لو أن الوقت تأخر"


 

خلال كلمات الغراب لو أمعنا النظر إليها لتبين لنا ان (الغراب ثلاثي العين) لم يكن يعلم متى سيأتيه (بران) و ايضا اي (براندون) بالضبط ! كون (آل ستارك) يتداولون هذا الاسم كثيرا , فبعد ان اصبح نبياً اخضراً علم (الغراب ثلاثي العين) أن (براندون ستارك) سيصبح أخر الانبياء الخضر و لكن أي (براندون) بالتحديد ؟.."ها قد جئتني أخيرا"؟ "و لو أن الوقت تأخر "؟

(بران ستارك) في أحد فصوله بالكتاب الأول ذكر مقتطف من تاريخ (العجوز نان) , حيث ذكر أنها جائت مرضعه لأخ جد والده , الذي مات بعمر الثلاث سنوات وكان اسمه (براندون) ايضا و من هنا بنيت الفرضيه حول (العجوز نان) . بما أن (شيرا سيستر) افُترض ان اختفائها المفاجئ دلاله على لحاقها بـ(بريندون) فإن (بريندون) هو من أرسلها لـ"وينترفل" لتكون مرضعه لذلك الـ(براندون) وتهتم به و تهيئه لمرحلته القادمه لمنصبه كونه سيصبح نبيا أخضراً ,, الذي تبين فيما بعد بأنه ليس (براندون المزعوم) , مما اضطرت (شيرا سيستر) ان تمكث في "وينترفل" قرابه الـ4 أجيال واصبحت (العجوز نان) حتى ظهر (براندون المزعوم) (براندون ستارك) إبن الليدي (كاتلين تلي) و اللورد (إدارد ستارك) , و لا ننسى أن (شيرا سيستر) اشتهرت بالسحر في قصصها و انها تستحم بالدماء و متقنه بالفنون السحريه و هذا هو أحد الاسباب بقائها لهذه المده من العمر..

 

هناك أمر مشابه بين (الغراب ثلاثي العين) و (العجوز نان) , حيث ان قصصهم متشابه مما يغذي هذه الفرضيه بشكل أكبر , عندما تكلم (الغراب ثلاثي الاعين) عن قصص "البشر الأوائل" و كيف تعلموا إرسال الرسائل بالغربان و أن "أطفال الغابه" هم من علموهم بذلك , تذكر (بران) ان هذه القصه علمها مسبقا من (العجوز نان) , المعتقد السائد ان القصص القديمه , أو العتيقه منها قد تتغير بسبب تناقلها بين الاشخاص , فكيف ان تكون قصه يبلغ عمرها حوالي 12 الف عام تكون متشابه بين (الغراب ثلاثي العين) و (العجوز نان) ؟ , و ايضا (الغراب ثلاثي الأعين) ليس بالغريب أن يعرف هذه القصص التي قد يبلغ اعمارها لقرون خلت كونه نبياً اخضراً , و لكن (العجوز نان) ؟ .. ما أدراها ؟

توقعات القراء ان (العجوز نان) لا زالت حيه في الروايه , ففي مدونات (جورج آر آر مارتن) لم يذكر انها ماتت لو أطلعنا على قسم تفاصيل الشخصيات في مدونته , (العجوز نان) أختفت بعد ان سقطت "وينترفل" بيد (رامزي بولتن), وفي أحد فصول (ثيون جرايجوي) ذُكر أن جميع النساء العاملين لدى (آل ستارك) قد سيقوا كـ أسرى إلى "معقل الخوف" و من بينهم (بث كاسل) إبنه السير الراحل (رردريك كاسل) و قد تكون (العجوز نان) معها و من ضمن الاسرى...

و لأن النظريات مرتبطه بنظريات أخرى في عالم (جورج آر آر مارتن) , فتأكيد أن (العجوز نان) هي (شيرا سيستر) فعلاً يقوي نظريه وجود سيف "دارك سيستر" في سراديب "وينترفيل" , السيف الفاليري الذي كان (بريندون ريفيرز) وهو أخر من أستله و فقد بفقدانه خلف "الجدار" , قد تكون (شيرا سيستر) استلته عند ذهابها إلى "وينترفل" وهو الأن في السردايب ..

أحدث منشورات

عرض الكل