ما هو الإسم التارجيري لـ (جون سنو) ؟

إبناً لإبنه الصياد ... إبنا لـ (آشارا داين) سواء من (براندون) أو من (ند) ..لا يهم .. إبنًاً للمرضعه (وايلا)؟ .. الكذبه التي خلقها اللورد (إداراد) لاأكثر من 14 عاما و لووثت شرفه طيله هذه المده للحفاظ على ذلك الوعد الذي ابرمه لشقيقته (ليانا ستارك) التي كانت تحتظر في سريراً من الدماء في "برج البهجه"

"عدني يا ند"

فحمل حامي الشمال هذا الكاهل العظيم على عاتقه , كاهل كاد ان يخسر به السيده زوجته ونزل درجات ادنى لمن هم من يعرفون قوام سيد "ونترفل" الصلب ذو المروءه التي لا تنحني , لو ان الليدي (كاتلين) كانت اعقل من ان تتصرف على ذلك النهج الطفولي في غيرتها كونها أنثى و زوجه , و إن كان لها الحق بإعتبار اخر في منظورنا إذا امعنا النظر وهي ما برهنت لنا ذلك في كرهها المستمد لـ(جون) , فمن هي والدته التي خسفت مفاتنها شرف و مروءه السيد زوجها حتى ينحاز إلى ما أنحاز إليه ؟ .. الغيره كانت تنهشها فعلا .. وظلت كذلك حتى شق (رايموند فراي) حلقها في ذلك الزفاف الأحمر المشؤوم وحررها فعلا من هذه الهواجس .... او كما يعتقد هو ذلك قبل ان تنهض حجريه القلب ..

نعم لم تظهر تارجيريته بعد .. و لكن العلامات ابت ان تتوقف منذ إندلاع تلك النقاشات و الفرضيات حول اعظم شخصيات "آغنيه الجليد و النار" .. اللقيط (جون سنو) .. الذي اكد (جورج) نفسه صحه إجتهادات قرائه .. ليس بعلامه فقط .. بل بعده علامات لا تعد و لاتحصى .. سواء في طيات فصول روايته .. أو حريه كتابته في مدونات الروايه الخاصه ..او حتى في المقابلات التلفزيونيه .. و التي كانت اسمى الثغرات التي ظهرت و احرقت اهم حدث في الروايه بمنظور الاغلب .. (جون) إبناً لـ (ليانا و ريجار) .. و لكن لنتذكر جميعا.. لا يمكن التنبوء في مسار (جورج) و كيفيه إظهاره لهذا الحدث الذي لا بد أن يظهر في فصول الكتابين القادمين .. فـ مسارات (جورج) دائما ما كان لها الفضل الاكبر في التعلق بروايته لدرجه الجنون

و لكن السؤال الأهم ... عند ظهور تارجيريته ... بغض النظر عن الطريقه .. ماذا سيكون اسمه ؟


 

وهنا اللغز الأكبر .. عن اسم (جون سنو) الحقيقي .. الأسم الذي اعنيه الذي رغب به والده الأمير (ريجار) فعلا .. فالاغلب مؤمن ان اسم (جون) هو اسم اطلقه (ند) عليه تيمنا بالذي لا يقل منزله ابويه من (ريكارد ستارك) وهو اللورد (جون آرن) بالإضافه من باب إخفاء هويه إبن شقيقته بعد الوعد الذي ابرمه .. و اللورد (جودريك بووريل) لم يكذب بهذا الشأن عندما اخبر (دافوس سيوورث) بشأن إسم (جون) ولو إن في طيات القصه عده إختلافات ... الأمر معقد كثيراً في الكشف عن ذلك و لكن قد يكون الامير (ريجار) قد اعطانا بعض علامات إسم إبنه .. وهو ما امعن القراء في قرائه سبب زواجه من (ليانا ستارك) من الاساس من باب مغاير بأنه احب تلك الليدي الذئبه بكل تأكيد .. وهي نبوئه "الأمير الموعود" ,, التي عصفت بذهن الأمير منذ مراهقته .. بالرغم من كونه ابعد من ان يجعل قبضه سيفه مراده الأول و كان لا يحب القتال ,,إلا انه تعلم الفنون القتاليه منذ ريعان شبابه .. كلها في سبيل النبوءه .. و بعد مولد إبنه (إجون) من اميرته (إليا مارتل) ..اخبره المايسترات ان الاميره الدورنيه لن تستطيع ان تحمل مره اخرى .. ولكن النبؤه كانت فوق كل شي للأمير (ريجار) و كانها درع مرتديه لا يستيطع ان يخلعه... و مثل ما رأت (دنيرس) ذات يوم في "بيت الخالدين" و ماذا قال شقيقها لزوجته

"لا بد ان يكون هناك اخر. التنين له ثلاث رؤوس"


 

التنين ثلاثي الرؤوس .. الرايه التي اتخذها (إجون الفاتح) ذات يوم .. تنين بثلاث رؤوس .. تمثله هو شخصيا كـ (إجون) و شقيقتيه/زوجتيه ..(ريينس) و (ڨيزينيا) ...وهو ما كان لـ(ريجار) نظره اخرى في هذا الشأن.. في شأن رايه العائله و إرتبطاها بـ نبوءه الأمير الموعود.. فهو كذلك من جهه اخرى يملك (إجون) و (ريينس) من زوجته الدورنيه ..... لكن (ڨيزينيا) ؟ كانت الرأس الثالث المفقود .. بالضبط ..هذا ماكان مبتغاه وأيقن مراده .. ان ينجب (ڨيزينيا) من (ليانا ستارك) و لكن إبنه "وينترفل" انجبت له ذكر ! .. فماذا سيكون اسمه ؟ .. بتحليل القراء .. و اقرب إلى ذلك .. ڨسيريس القريب من ڨيزينيا من جهه من لهم شأن في تنقيب اسرار ما حدث ذلك اليوم في "برج البهجه" ..هو إسم (جون) الحقيقي كـ تارجيريان .. ناهيك ان (آل تارجيريان) يكررون اسمائهم من باب التمجيد و المفاخره التي لا طائل من إنتهائها .. يوما ما وقبل سنين خلت .. كان هناك (إجون) الكبير و إبن اخته (إجون) الصغير في نفس الفتره كأسمين مكررين في العائله .. وهو اشبه بالوقت الحالي (ڨسيريس) الكبير شقيق (دنيرس) و (ڨسيريس) الصغير كـ (جون سنو)


ليس هذه فقط . فالنقاشات اخذت منحنى اخر , وهي دائما ما تأخذ هذا النهج في سرد النظريات وتحليلها .. قد لا يكون ڨسيريس هو الأسم

التارجيري الذي اطلق عليه والديه اثناء ولادته .. ماذا إذا كان هناك اسم اخر ؟ ... و بنفس بدايه الحرف بين الأسمين ..جهيرس تارجيريان.. هو إسم (جون سنو) التارجيري بنظر الأغلب ...و الذي من شأنه ان يأخذ توقعا اكثر من ڨسيريس ذلك ... بسبب ترابط قصتهما نوعا ما قد يثير التساؤل ..هناك بعض التشابه بين الملك (جهيرس تارجيريان الأول) و (جون سنو) .. فالشخصيتين يسودهما حب الخير و تعزيز السلام اياً كانت المعارضات و العواقب التي من الممكن ان تكون وخيمه و معظمها حدثت فعلاً.. و كأن الأمر واجبا مقدساً فيهما .. و كذلك انهما كانا ابعد كل البعد للحكم .. فـ(جهيرس) العجوز كان بعيدا عن الوراثه بسبب إمتلاكه لمن هم اكبر منه في خط إنتقال الحكم .. (إجون الغير متزوج) وشقيقه الأخر (فسيريس) .. وهو بزاويه اخرى مشابه لبعد اخر لـ(جون سنو) الذي بسبب هذه الثغره قد يصعد به الامر ملكاً ربما ولما لا ؟ .. رغم كونه يمتلك من اهم اكبر من في خط الوراثه .. عمه الامير الشحاذ (ڨسيريس) و اخاه الغير شقيق (إجون) ... هذا في كفه ....و الكفه الاخرى التي تسقصي من استثمر هذه النبوءه من الأساس ؟ .. نبوءه الأمير الموعود ... الملك (جهيرس تارجيريان الثاني) .. وفي ايام و سنين منصرمه .. اخبرته (شبح القلب العالي) يوما ما بعد كانت مصاحبه لليدي (جيني إبنه الحجر العتيق) في البلاط الملكي .. ان الأمير الموعود ..سيكون من نسله .. و الحصيله زواج بالإكراه بين إبنه و إبنته (إيرس و رييلا) ... و الأمير (ريجار) لن يخرج جده في فضل هذا الامر و النبوءه التي ساهم بها .. فإبنه (جون) هو (جهيرس) ..


لم تحرك او اعدمت ساكنا هذه النقاشات .. كان ذلك الاسم او هذا .. فالترتيب هو المراد و المسلط عليه الضوء اكثر سواء لو عصفت الظروف بما كنا لم نتوقعه و توج (جون) ملكاً ..كـ (فسيريس الثالث من إسمه) .. او حتى ذلك الاسم اذا اخذه ليصبح (جهيرس الثالث من إسمه) .. ثالث الثلاثه .. فهو التنين الثالث الذي ناشده به (ريجار) لوجوب وجوده في مسار التثبت بنبوئته

وبمنهج صراع الشك واليقين و ما رأينا يقينا لا شك فيه كما يقال .. فـ الشكوك في سرد النظريات و الفرضيات هي المقدمه الأولى في تحليلها .. ماذا إذا كان لا هذا و لا ذاك ؟ .. ماذا إذا كان إسم (جون) هو الاسم الفعلي الذي أطلق عليه منذ ولادته .. و الذئب الهاديء لم يغير قيد انمله في اسمه.. كـ (جون تاريجريان) ..


أحدث منشورات

عرض الكل